مميزات دراسة الطب وطب الأسنان في مصر

تتميز جمهورية مصر العربية بأنها تضم أقدم مؤسسات التعليم العالي في العلوم الطبية في المنطقة العربية بأكملها، حيث تعتبر كلية طب القصر العيني أول مدرسة قومية للطب في مصر، ألحقت بالمستشفى العسكري في “أبو زعبل”، وكان الفضل في ذلك إلى الطبيب الفرنسي أنطوان كلوت، الذي كان يشغل في ذلك الوقت منصب كبير أطباء وجراحي الجيش المصري عام 1827، ومع مرور السنوات هُدم مبنى القصر العيني القديم ليحل محله مبنى حديث يتواكب مع مستحدثات العصر وذلك في عام 1980. ومن هذا المنطلق تعد دراسة الطب في مصر نقطة جذب لكثير من الطلبة الوافدين للحصول على الدرجات العلمية في مجال الطب من كل أنحاء العالم العربي.

لقد أعلن المجلس الأعلى للجامعات المصرية الموافقة على مشروع تطوير كليات الطب في مصر، والذي يشمل تقليل سنوات الدراسة إلى 5 سنوات فقط، وزيادة عدد سنوات الامتياز إلى سنتين بدلا من سنة واحدة، على أن النظام الجديد للدراسة تم تطبيقه على الدفعة الجديدة في كليات الطب 2019-2018.

تفاصيل نظام كليات الطب الجديد في مصر

 يعتمد نظام الدراسة الجديد على الدمج بين المقررات العملية والنظرية، بحيث يدخل الطلاب للمستشفيات الجامعية منذ السنة الدراسية الأولى. في حين يدرس طلاب النظام القديم مواد علمية بشكل نظري كالتشريح ووظائف الأعضاء على مدار ثلاث سنوات ليسمح لهم بعدها ببدء التطبيق العملي في المستشفيات، كما يحتاج الطلاب لقضاء عام كامل في التدريب العملي قبل الحصول على شهادة البكالوريوس، في حين أن النظام الجديد يتطلب عامين من التدريب الميداني.  لذا كان تطبيق النظام الجديد يتطلب تغييراً في المناهج بين دمج لبعض المواد وحذف لأخرى تتضمن تكراراً لمعلومات وردت في مقررات أخرى.

فقد اشترط نظام الدراسة الجديد في كليات الطب أن يحقق الطالب عدد الساعات المعتمدة بحد أدنى 220 وحد أقصى 245 أو النقاط المعتمدة بحد أدنى 330 وحد أقصى 345، وكذلك وجود مقررات اختيارية، وبرنامج لتدريب الطلبة على البحث الذاتي المستقل، وبدء التدريب الإكلينيكي مبكرا من السنة الثانية بالكلية. كما تضمنت الملامح أن تكون هناك فترة انتقالية لا تزيد عن سنتين.

تعتمد بعض الجامعات المصرية ومنها جامعة القاهرة والإسكندرية وعين شمس على نظام الساعات المعتمدة، للحصول على شهادة البكالوريوس في كليات الطب، وقد تختلف الرسوم السنوية عن النظام العادي، حيث تصل الرسوم السنوية لبرنامج الساعات المعتمدة في جامعة الإسكندرية إلى 10000 دولار سنويا.

اترك ردا